صفحة الإستقبال > مركز الموارد والاستشارات البرلمانية > التعريف
 

لماذا أحدث المركز؟

يندرج إحداث مركز الموارد والاستشارات البرلمانية في سياق الديناميكية الجديدة صلب مجلس نواب الشعب التي استوجبت البحث عن طرق إسناد جديدة تأخذ بعين الاعتبار التحولات التي تعرفها الوظيفة التمثيلية والتشريعية والرقابية.

ومع تنامي دور المؤسسة البرلمانية في بناء الديمقراطية الناشئة وتكريس مكانتها المحورية في النظام السياسي المنبثق عن دستور 27 جانفي 2014، برزت حاجيات ومتطلبات ذات طبيعة مختلفة لدى النائب تقتضي توفير المعلومة المحيّنة والدقيقة بوصفها موردا ضروريا يعين على صنع القرار وعلى تدعيم جودة النقاش البرلماني فيما يتعلق بالسياسات العمومية، فضلا عن تيسير اضطلاع النائب بمهامه،أسوة بالتجارب الديمقراطية العريقة.

وقد تمّ الاستئناس في إحداث المركز بالتجربة الألمانية، بدعم وشراكة مع مؤسسة هانس زايدل الألمانية.

أهداف المركز

يهدف المركز إلى:

  • - تدعيم الوظيفة البرلمانية والعمل النيابي، عن طريق تيسير الوصول إلى المعلومة لكافة طالبيها من النواب،
  • - تأمين دور الوسيط بين النائب ومختلف المصادر المنتجة للمعلومة، عبر تزويده بالأجوبة المتاحة على طلباته واستفساراته من المصادر الموثوقة والدقيقة.

وتقتضي مهام المركز أن يكون هيكلا أفقيا تربطه علاقات تعاون مع الهياكل الداخلية للمجلس التي تتوفر لديها المعلومة على غرار المكتبة والأرشيف، بالإضافة إلى ربط علاقات شراكة مع مختلف مصادر المعلومات سواء كانت داخل البلاد أو خارجها (مراكز البحوث المتخصصة والتابعة للوزارات، مكتبات الجامعات والكليات والمعاهد، شبكات المعلومات الوطنية والدولية...)، لتوفير المعلومة العلمية المحايدة للنواب في أسرع الآجال ووفق منهجية عمل ناجعة.