صفحة الإستقبال > نشاط رئاسة المجلس
18 سبتمبر 2012
السيد مصطفى بن جعفر يستقبل وفدا من نادي مدريد
 
 أكد السيد مصطفى بن جعفر رئيس المجلس الوطني التأسيسي لدى لقائه ظهر اليوم بوفد من نادي مدريد يتقدمه السيد فيم كوك رئيس نادي مدريد والوزير الأول الهولندي السابق اكد ان التونسيين و التونسيات يحتاجون اليوم و أكثر من أي وقت مضى إلى رؤية واضحة و محددة تضبط خارطة طريق للمواعيد السياسية القادمة لايصال المسار الانتقالي الديمقراطي الى منتهاه ، مبينا ان هذا الامر يتطلب توافقا مع الاحزاب السياسية و القوى الوطنية من منظمات و مجتمع مدني لبعث رسائل ايجابية و جدية الى شباب تونس صانع ربيعها، مشددا على انه لا بد من تهيئة الظروف لحوار وطني شامل يضمن فكرة المصلحة الوطنية .
و اضاف بن جعفر ان صياغة دستور البلاد تتقدم بنسق حثيث صلب الهيئة المشتركة للتنسيق و الصياغة في تفاعل مع اللجان التاسيسية و سيكون دستورا توافقيا يحقق اهداف الثورة و يعكس ثوابت تونس في الوسطية و الاعتدال و ينفتح على المعابر الكونية للديمقراطية و الحرية و المساواة بين الرجل و المرأة .

من جهته عبر السيد فيم كوك عن الاستعداد التام لنادي مدريد لتقديم الخبرة و التجربة الضرورية لتونس خدمة لمسارها الانتقالي الديمقراطي ، مبينا أن الحراك السياسي و الاجتماعي الذي تشهده تونس اليوم يجعلها تبني ديمقراطيتها على أسس ثابتة و تستفيد من أخطائها التي تعد طبيعية في كل مسار انتقالي .