صفحة الإستقبال > نشاط رئاسة المجلس
30 جوان 2020
رئيس مجلس نوّاب الشّعب يستقبل ممثل مؤسسة وستمنستر بتونس
 
* أهمية إحداث ودعم لجان الرقابة ومكافحة الفساد بالبرلمانات
* ضرورة دعم الشراكات وتبادل الخبرات بين البرلمانات

استقبل الأستاذ راشد خريجي الغنوشي رئيس مجلس نواب الشّعب السيد نجيب الجريدي ممثل مؤسسة وستمنستر بتونس، ظهر اليوم الثلاثاء 30 جوان 2020 بقصر باردو.
وتناول اللقاء جملة من المواضيع ذات الصلة بالعمل البرلماني وتقنياته وآليات الرقابة وقدم ممثل المؤسسة لمحة عن عمل البرلمان البريطاني واكد على أهمية البرلمانات ودورها في الأعمال الرقابية والحدّ من الفساد.
واستعرض ممثل المؤسسة الفرق بين الأنظمة السياسية ومزايا النظام البرلماني رغم كل التحديات والصعوبات.
واكد رئيس المجلس على أهمية ما بلغته تونس من تقدم في انتقالها الديمقراطي واشار الى "أن السياسة هي التعبير المدني عن الصراع والاختلاف".
ونوٌه ممثل المؤسسة بجهود "لجنة الإصلاح الإداري والحوكمة الرشيدة ومكافحة الفساد ومراقبة التصرف في المال العام" ودورها المحوري في مقاومة الفساد رغم نقص الآليات والإمكانيات وأكد أن البرلمانات الانقلوسكسونية ونماذج الرقابة تؤكد بالاحصائيات أن إحداث لجان الرقابة والتصرف في المال العام بالبرلمان، يؤدي بالضرورة لانخفاض مستوى الفساد مؤكدا على انه يجب "الافتخار بالعمل البرلماني في تونس".
كما قدّم ممثل المؤسسة مجموعة من الدراسات والبحوث التي أنتجتها المنظمة والمتعلقة بتنظيم العمل البرلماني والأنظمة الداخلية للبرلمانات والتصرف في المال العام.
وأكد رئيس المجلس على حاجة النائب المستمرة للتكوين في جميع المجالات وضرورة اسناده بخبراء ومساعدين ليتمكن من القيام بواجباته ومسؤولياته على أفضل وجه، كما دعا لضرورة تبادل التجارب وخصوصا على المستوى الرقابي بين البرلمان التونسي والبريطاني وأهمية تطوير سبل التعاون مع مؤسسة وستمنستر.