صفحة الإستقبال > نشاط المجلس
30 جوان 2020
مساعد الرئيس المكلف بالعلاقات مع المواطن ومع المجتمع المدني يلتقي بممثلي عدد من الجمعيات حول تبني ميثاق التعاون مع المجتمع المدني
 
في نطاق الاعداد لتبنّّي ّواعتماد الصيغة النهائية لميثاق التعاون بين مجلس نواب الشعب والمجتمع المدني، انعقد صباح اليوم الثلاثاء 30 جوان 2020 بقصر باردو لقاء اشرف عليه أسامة الصغير مساعد الرئيس المكلف بالعلاقات مع المواطن ومع المجتمع المدني وحضره عدد من ممثلي الجمعيات التي تقدمت باقتراحات كتابية حول هذا الميثاق والجمعيات التي تواكب أشغال المجلس، إضافة الى ممثلين عن المنظمات الداعمة وهي برنامج الأمم المتحدة الإنمائي والمعهد الوطني الديمقراطي والمنظمة الدولية للتقرير عن الديمقراطية.
وبيّن مساعد رئيس المجلس في البداية الاهمية التي يوليها مجلس نواب الشعب لعلاقته مع مختلف مكونات المجتمع المدني والتي تندرح في سياق سياسة الانفتاح والتشاركية التي ينتهجها المجلس وايمانه بالدور الذي يضطلع المجتمع المدني وبمشاركته النشيطة في الشأن العام ولاسيما في الشأن البرلماني.
وثمّن ما تمّ التوصّل اليه من نتائج ايجابية في هذا السياق، مشيرا بالخصوص الي ميثاق التعاون بين الجانبين الذي تم اعداده بطريقة تشاركية على امتداد اربع سنوات، وأفضى الى نص يضبط مبادئ واسس العلاقة بينهما في مناخ من التعاون والثقة المتبادلة. وابرز استعداد المجلس لمواصلة هذا التعاون والعمل على مأسسته من خلال هذا الميثاق الذي استوفت عملية صياغته وسيتم عرضه على مكتب المجلس لتبنّيه واعتماده قبل انتهاء الدورة النيابية الحالية.
وقد تدخل عدد من ممثلي الجمعيات المشاركة، وثمّنوا روح التعاون القائمة مع مجلس نواب الشعب وما يجدونه من مساعدة، وعبّروا عن ارتياحهم لمسار صياغة هذا الميثاق الذي تم بتعاون وثيق بين الطرفين، منوّهين بتبنّي مجلس نواب الشعب لمختلف المقترحات والاضافات التي ساهموا بها .
وتقدّموا من جهة اخرى بعديد المقترحات لمزيد التطوير والاثراء وتيسير عملهم وفق مبدأ سياسة الانفتاح والتشاركية الذي يعتمده المجلس ويعمل على تجسيمه وتوفير اليات نجاحه .
من جهتهم اكّد ممثلو كل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي والمعهد الوطني الديمقراطي والمنظمة الدولية للتقرير عن الديمقراطية، استعدادهم لمواصلة التعاون مع مجلس نواب الشعب ودعم مختلف مبادراته ومساعيه الرامية الى تكريس مبادئ الانفتاح والتشاركية، مشيدين بالنتائج الايجابية التي تم تحقيقها في هذا المجال .
وجدد مساعد الرئيس المكلف بالعلاقات مع المواطن ومع المجتمع المدني في الختام تأكيد حرص المجلس على مواصلة العمل على تعزيز علاقة المجلس بالمجتمع المدني ايمانا بدوره كقوة اقتراح ودفع. وأعلن انه سيتم، قبل انتهاء الدورة الحالية، عقد لقاء لتوقيع هذا الميثاق الذي يعد ثمرة عمل مشترك وخطوة ايجابية على درب مأسسة علاقة مجلس نواب الشعب بالمجتمع المدني،