صفحة الإستقبال > نشاط المجلس
29 جوان 2020
لجنة شؤون التونسيين بالخارج تعقد جلسة استماع حول الاستعدادات لموسم العودة الصيفية والإجراءات المتخذة اثر فتح العابر الحدودية.
 
عقدت لجنة شؤون التونسيين بالخارج جلسة يوم الاثنين 29 جوان 2020 خصصتها للاستماع الى المدير العام للديوانة، حول الاستعدادات لموسم العودة الصيفية والإجراءات المتخذة اثر فتح العابر الحدودية.
وتولى المدير العام في مستهل الجلسة تقديم عرض عن الإجراءات الديوانية في المعابر عند عودة التونسيين بالخارج إلى أرض الوطن، وكيفية تحسين وتعزيز الرقابة الديوانية، ورصد الإخلالات والتجاوزات على مستوى أداء أعوان الديوانة والتصدي لها. كما تطرّق الى الرؤية الاستشرافية والبرنامج المستقبلي لإصلاح المنظومة وتيسير استقبال الجالية التونسية عند العودة النهائية. وقدّم كذلك عرضا عن الإجراءات الاستثنائية بخصوص الوضعيات المتعلقة بنظامي القبول المؤقت والعودة النهائية في ظل انتشار فيروس كورونا المستجد.
و أشاد النواب بالمجهودات المبذولة من قبل أعوان الديوانة لتحسين الخدمات الديوانية ونوهوا بموقع واب الديوانة وتطور التطبيقات المدرجة ضمنه. كما تساءلوا عن مدى توفر وسائل الحماية لأعوان الديوانة التونسية للتوقي من فيروس كورونا وطالبوا بتحسين ظروف عمل أعوان الديوانة. واستفسروا عن خلفيات قضية إحالة عدد من ضباط الديوانة على التقاعد الوجوبي.
ونقل عدد من النواب تشكي العديد من التونسيين بالخارج من سوء معاملتهم من قبل أعوان الديوانة خاصة خلال فترة العودة الصيفية . كما دعوا الى مد اللجنة بقرار كتابي حول التأثير المالي للتنقيح الأخير للأمر الحكومي عدد 613 لسنة 2018 المؤرخ في 17 جويلية 2018 والمتعلق بتنقيح وإتمام الأمر الحكومي عدد 419 لسنة 2017 المـؤرخ في 10 أفريل 2017 المتعلق بضبط قائمات التجهيزات وشروط الانتفاع بالحوافز المنصوص عليها بالفصول 3 و4 و5 من القانون عدد 8 لسنة 2017 المؤرخ في 14 فيفري 2017 المتعلق بمراجعة منظومة الامتيازات الجبائية. هذا وتم مد اللجنة بتقرير كتابي حول العائدات المالية لتنقيح الامر المذكور.
وفي اجابته بين المدير العام للديوانة أنه تم تخصيص حوالي 100 ألف دينار من ميزانية تعاونية الديوانة لشراء وسائل الوقاية من جائحة كورونا . أما بالنسبة لإحالة حوالي 20 عون ديواني على التقاعد الوجوبي فبين أن هذه الإحالة لا تدخل ضمن اختصاصات الديوانة بل تمت بقرار من سلطة الاشراف.
وحول ضرورة تعزيز حملات التوعية واشهار التطبيقات الالكترونية قصد ضمان الاستفادة منها من قبل المعنيين بالامر أشار المدير العام الى أن إمكانيات الديوانة محدودة وبالتالي يتم اللجوء الى لتواصل والاشهار بالإمكانيات المتاحة كالتواصل المباشر في القنصليات وداخل البواخر ، ملاحظا في هذا الصدد أنه تم الاتفاق مع التلفزة الوطنية لبث ومضات اشهار خلال الفترة القادمة. واكد ان احداث خطة ملحق ديواني سيمكن من تجاوز العديد من الإشكاليات المتعلقة بالتواصل وسيعود بالنفع الكبير لا على الجالية التونسية في الخارج فقط بل وعلى الوطن ككل.
وحول مقاومة الفساد بين انه من ثبت تورطه يتحمل مسؤولية ويحال على القضاء. وأضاف ان أعوان الديوانة يحملون كاميرات مراقبة اثناء أداء مهامهم في إطار الحفاظ على الشفافية
كما تم خلال هذه الجلسة الاطلاع على تقرير الزيارة الميدانية التي ادرتها اللجنة لميناء تونس قرطاج بتاريخ 22 جوان 2020.