صفحة الإستقبال > نشاط رئاسة المجلس
26 مارس 2020
كلمة الأستاذ راشد خريجي الغنوشي رئيس مجلس نواب الشعب في افتتاح الجلسة العامة ليوم الخميس 26 مارس 2020
 
القى الاستاذ راشد خريجي الغنوشي رئيس مجلس نواب الشعب في افتتاح الجلسة العامة اليوم الخميس 26 مارس 2020 كلمة في ما يلي ابرز محاورها :

• نحن في ظرف استثنائي عنوانه الدّولة والشعب في حالة حرب ...وفي الحرب لابدّ من رؤية لإدارتها كما لا بدّ من شجاعة وتضحية ووحدة لكي نحقق الإنجاز والإنتصار.

• نرفعُ أسمى عبارات التقدير والعرفان، للأطباء والإطارات وكلّ العاملين في قطاع الصحة، لجيشنا الوطني وقوات الأمن، للحماية المدنية وللدّيوانة، للسلط الجهوية والمحليّة، وكلّ العاملين في قطاع النظافة، للمنظمات والهيئات الوطنية، للمجتمع المدني لوسائل الإعلام، لمن لازم بيته واستجاب لإرادة الدّولة لكلّ أبناء هذا الوطن الذين برهنوا ولازالوا على أنّهم أهل لرفع التحدّي قادرون على كسب المعركة لكلّ هؤلاء أسمى عبارات التقدير والعرفان.

• الشعب التونسي وكما استطاع أن يحقق استقلاله ويتخطّى العديد من المراحل الصعبة بفضل وحدته وتضحياته فإنّه قادر اليوم أن يواجه هذه المصاعب وأن ينجز نصرا يراكم روح الإصرار والتحدّي والتضامن الواسع بين أبناء هذا الشعب وقواه الحيّة.

• إنّ وحدتنا هي سرّ قوتنا في مواجهة هذا التحدّي وهو وعي قد عبّرت عنه كلّ القوى الحيّة في البلاد فلا مجال اليوم للتنازع أو الاختلاف لأنّ عنوان المرحلة الوحدة في مواجهة الصعوبات.

• مجلس نواب الشعب كان على وعي كامل بحجم التحدّيات والرّهان الذي تعيشه البلاد ولذلك أنشأ منذ البداية خلية أزمة تعمل بشكل متواصل للمتابعة والتدّخل والتنسيق وجعل من مكتبه في حالة انعقاد دائم، كما أكد في إعلانه بتاريخ 16 مارس 2020 على حجم الحرب التي نخوضها وما تقتضيه من استعدادات، ونبّه من ثمة إلى المخاطر التي يواجهها الشعب والدولة.

• نحن جميعا جنودٌ لهذا الوطن أقسمنا بأن نعمل من أجل سلامته وسلامة شعبه، وعلينا أن نكون جميعا في مستوى انتظارات شعبنا وتطلعاته في كسب الرهان التاريخي الذي تخوضهُ بلادنا والعالم بأسره.

• إنّ التطوّرات المتلاحقة تفرض علينا أن نكيّف وسائل عملنا مع هذه المستجّدات ولذلك يحتاج مجلس نواب الشعب أن ينظر في العديد من المقترحات حتّى يواصل عمله وفق ما يتطلبه نداء الواجب الوطني وبما يجعله في الصفوف المتقدّمة لمواجهة هذه الآفة، فمن الواجب أن يظلّ البرلمان في حالة انعقاد دائم وفق آليات جديدة تقرّها هذه الجلسة،

• نعتبر الحرب على الكورونا اختبارًا لصلابة الخيار الديمقراطي وقيم التشاركية? وهو خيار فرضه شعبنا بثورته رفضا للاستبداد وتأكيدا على الوعي المضاعف بالمسؤولية وهو واقع يجعلنا ضمن قيم العصر على غرار برلمانات العالم الحر التي تتأصّلُ في تمثل خيارات شعوبها ومناقشة أزماتها، وهو أمر يكرّسُ المكانة المحوريّة لتونس ضمن الدول الديمقراطية والمؤسساتية.

.............. النص الكامل للكلمة في الوثيقة المرفقة