صفحة الإستقبال > نشاط المجلس
12 جوان 2019
لجنة الامن والدفاع تعقد جلسة عمل مع وفد من لجنة الشؤون الداخلية بالبندستاغ الألماني
 
انعقدت صباح اليوم الاربعاء 12 جوان 2019 بمجلس نواب الشعب جلسة عمل ضمّت عددا من أعضاء لجنة الامن والدفاع ووفد من لجنة الشؤون الداخلية بالبندستاغ الالماني يترأسه السيد Detlej Seif .
وأبرز أعضاء الوفد الالماني أهمية التعاون الثنائي خاصة في المجال الأمني والعمل المشترك على مزيد دعمه، والدور الذي تلعبه الدبلوماسية البرلمانية في هذا الشأن. كما تطرّقوا الى خصوصية النظام الأمني في ألمانيا وما يوليه من أهمية لمسألة حقوق الانسان . وأشاروا الى أهمية الفصل بين دور الأمن الداخلي في حماية المؤسسات وعمل القوات المسلحة، وفرض استقلالية جهاز الاستعلامات والمخابرات عن جهاز الشرطة وفق ما نص عليه الدستور الالماني . وأبرزوا دور هذه الاستقلالية في تسهيل العمل الرقابي للبرلمان لا سيما عبر لجان التحقيق التي تختص في مراقبة تصرّف الحكومة إزاء الملفات الامنية .
وأبرز أعضاء لجنة الامن والدفاع من جهتهم أهمية مشاريع التعاون في المجال الامني المنجزة بين تونس وألمانيا على غرار إنشاء الساتر الترابي، وتطوير القدرات البشرية. وأكّدوا النتائج الايجابية التي تم تحقيقها وتجسّد عراقة العلاقة التاريخية بين البلدين.
كما أكّدوا أهمية الاستفادة من التجربة الألمانية في تفعيل استقلالية جهاز الاستخبارات والاستعلامات وتطوير عمل القوات الأمنية والاستغلال الافضل للتكنولوجيات الحديثة في هذا المجال، الى جانب العمل على ترسيخ سياسة التوقي من جميع أشكال العنف بمختلف الوسائل لا سيما منها التربوية والتثقيفية .
وأشار الوفد التونسي كذلك الى التطوّر الذي شهده العمل الامني في ضوء استقلال جهاز القضاء وتطوّر العمل الرقابي البرلماني و الاعلامي بما يخدم مسار الانتقال الديمقراطي.
كما تطرقوا في هذا السياق الى المبادرة التشريعية التي تخص كيفية تنظيم جهاز الاستعلامات في تونس وإيجاد معادلة نموذجية بين الأمن القومي وحقوق الانسان والدفاع عن المعطيات الشخصية مشيرين الى أهمية تسريع النظر في هذه المبادرة بما يخدم الحوكمة الرشيدة في المجال الامني .
وكانت الجلسة مناسبة للتطرق الى عديد المواضيع ذات الاهتمام المشترك ولاسيما ما يتعلق منها بملف الهجرة غير الشرعية والعائدين من بؤر التوتر، وقد أكّد الجانب التونسي في هذا الصدد اهمية التفريق بين المهاجرين غير الشرعيين والكفاءات التونسية الذي تواجه بعض الاشكاليات في وثائق الإقامة، مبرزين ضرورة تقنين مسالك الهجرة .